ميعام الخير الجديد


    الأهلى يدرس «مدفعجية» زيمبابوى

    شاطر
    avatar
    ona
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 100
    تاريخ التسجيل : 27/02/2010
    العمر : 35
    الموقع : القاهرة

    الأهلى يدرس «مدفعجية» زيمبابوى

    مُساهمة  ona في الجمعة مارس 05, 2010 7:52 am

    يعقد هادى خشبة، مدير الكرة بالنادى الأهلى، جلسة خاصة مع عماد متعب مهاجم الفريق الكروى الأول قبل المباراة المقبلة أمام المصرى فى الجولة العشرين لبطولة الدورى لحسم مصير اللاعب مع النادى بشكل نهائى سواء بالرحيل إلى أوروبا أو تجديد تعاقده لفترة جديدة، والمعروف أن عقد متعب مع النادى ينتهى بنهاية الموسم الجارى.

    علمت «المصرى اليوم» أن اللاعب تلقى عرضين عبر وكيل أعماله، قبل سفره مع المنتخب الوطنى إلى لندن لخوض المباراة الودية أمام المنتخب الإنجليزى، أحدهما من أحد أندية الصدارة فى الدورى التركى، والآخر من نادٍ يلعب فى دورى الدرجة الأولى الإيطالى، إلا أن متعب فضل عدم الاستعجال فى الرد على الناديين فى ظل تمسكه بخوض تجربة الاحتراف بالدورى الإنجليزى.

    قال هادى خشبة: «عماد متعب يملك بعض العروض الأوروبية الجيدة، لكنه حتى الآن لم يحسم موقفه بشأنها خاصة فى ظل إصراره على الاحتراف فى إنجلترا، حيث كلف وكيل أعماله بالبحث له عن عرض يناسب طموحاته فى الدورى الإنجليزى، وحتى الآن لم يعطنا رأياً نهائياً بخصوص تجديد عقده، وسوف نجلس معه هذا الأسبوع لمعرفة رأيه النهائى سواء بالتجديد أو الرحيل فى نهاية الموسم».

    يأتى هذا فى الوقت الذى اعترف فيه عدلى القيعى، مدير إدارة التسويق والاستثمار بالنادى، بأن رحيل متعب سيخلّف مشكلة كبيرة فى هجوم الفريق الموسم المقبل فى ظل تواضع مستوى أغلب المهاجمين الحاليين.

    وحول التعاقد مع مهاجم سوبر جديد، قال القيعى: «شاهدنا سيراً ذاتية وشرائط للعديد من المهاجمين وحتى الآن لم نستقر على مهاجم قوى وهداف يمثل إضافة قوية وحقيقية لهجوم الفريق».

    من جانب آخر، عقدت لجنة الكرة بالنادى اجتماعاً مع حسام البدرى، المدير الفنى، للوقوف على استعدادات الفريق للمرحلة المقبلة، والمهمة التى ستشهد بدء مشوار الفريق الأفريقى فى دورى الأبطال، حيث تطمح إدارة النادى والجماهير إلى عودة الفريق للتتويج بلقب أبطال أفريقيا مجدداً بعد أن خسره الموسم الماضى لصالح مازيمبى، بطل الكونغو.

    كانت قرعة دورى الأبطال قد جنبت الأهلى خوض مباريات الدور التمهيدى، لنتائجه الجيدة فى آخر خمس بطولات، وسيواجه الفريق نظيره جانرز أو «المدفعجية» بطل زيمبابوى فى ذهاب دور الـ٣٢ أحد أيام ١٩ أو ٢٠ أو ٢١ مارس الجارى، فيما ستكون مباريات الإياب بعدها بأسبوعين على استاد القاهرة، وقرر الجهاز الفنى السفر إلى العاصمة الزيمبابوية هرارى يوم الأربعاء ١٧ مارس الجارى عقب مباراة بترول أسيوط فى الدورى.

    وكثف الجهاز الفنى من اتصالاته مع السفارة المصرية فى هرارى للحصول على شرائط وتسجيلات لمباريات فريق جانرز فى الدورى الموسم الماضى الذى توّج بلقبه، وكذلك مباراتاه فى دور الـ٦٤ بدورى الأبطال أمام مافونزو بطل زنجبار، حيث فاز مدفعجية زيمبابوى خارج ملعبهم ٢/١، وفى هرارى برباعية نظيفة مما يدل على قوة الفريق والنزعة الهجومية فى أداء لاعبيه، ويسعى البدرى للوقوف على نقاط القوة والضعف فى صفوف منافسه قبل مباراة الذهاب.

    يأتى هذا فى الوقت الذى زاد فيه الاهتمام بالمباراة بشكل كبير فى زيمبابوى، حيث سيطرت على فريق «جانرز» روح معنوية مرتفعة، ونقلت صحيفة «هيرالد» المحلية الشهيرة تصريحات للكثير من لاعبيه عن استعدادهم للقاء وترحيبهم بمواجهة الأهلى رغم قوته الكبيرة على الصعيد الأفريقى وكوكبة نجوم المنتخب المصرى الأول التى يضمها فى صفوفه.

    يذكر أن فريق «جانرز» ليس أحد الفرق الكبيرة فى زيمبابوى ويأتى فى المركز الثانى بين أندية العاصمة بعد ديناموز هرارى الشهير الذى كان ضمن مجموعة الأهلى فى دور الثمانية للبطولة موسم ٢٠٠٨ وتأهل معه للدور قبل النهائى، وهى المرة الأولى التى يشارك فيها الفريق بدورى الأبطال بعد تتويجه بلقب الدورى المحلى فى الموسم الماضى.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 12:32 am